أداء دولة المكسيك، وقوة العلامة والسمعة

المكسيك: تفاخر بثراها الثقافي المنتشر عبر المدن، والمواقع والعادات، والميراث التاريخي، حيث يعد أداء البلد جيدا من جانبي التجارة والسياحة، بينما يتألق نمط الحياة المكسيكي ، يتفوق المتنافسون وفقًا لمؤشرات القابلية للعيش. لكن ماذا عن قوة علامة المكسيك وتنافسية الموهبة بالنظر لتصور الفساد حولها والقيمة الإقتصادية للسلام؟

دعونا نأخذ نظرة في هذا المقال على ما يلي:

  • ما مدى جودة المكسيك؟
  • القيمة الاقتصادية للسلام وتصورات الفساد
  • السفر والتجارة والأعمال
  • جودة الحياة في المكسيك
  • جاذبية المكسيك للطلاب
  • قوة العلامة التجارية للدولة في المكسيك والطلب الرقمي
ما مدى جودة المكسيك؟

تأتي المكسيك بالمرتبة رقم 74 في مؤشر جودة البلدان، حيث أداؤها بدرجة أعلى في العوامل الثانوية مثل الصحة، والرفاهية (رقم 75) والازدهار والمساواة (رقم 37) بينما تتراجع في جوانب العلم والتكنولوجيا (رقم 96)، والنظام العالمي (رقم 103). رغم ذلك يصنف تقرير السعادة العالمي المكسيك (رقم 24) على أساس متغيرات مستقلة مثل الناتج القومي الإجمالي بالنسبة للفرد، والدعم الاجتماعي والسخاء.

ويصنف مؤشر العطاء العالمي “كاف” في النسخة العاشرة المكسيك بالمرتبة 73  في الترتيب العام. بينما تتكون درجات هذا التصنيف من مساعدة الغرباء بترتيب (رقم 67)، ومنح المال (رقم 83)، ومنح وقت للتطوع بترتيب (رقم 65)، وتقوم النتائج على استطلاعات يقوم بها على نطاق العالم من خلال عينة ممثلة من الأفراد يعيشون في البلد محل التصنيف.

في ترجع واضح: مساهمة المكسيك العالمية من حيث الأداء البيئي تحتل المرتبة 72 ، خلف مساهمة سريلانكا (رقم 70) وغينيا الاستوائية (رقم 71).

القيمة الاقتصادية للسلام ووجود الفساد

يصنف مؤشر السلام الكوني المكسيك رقم 140، بعد الكاميرون 138، وإيران 139 وتتقدم فقط على الهند 141 وفلسطين 142. وتعد المكسيك من بين 86 دولة تحسنت خلال تقرير السنوات الماضية ، حيث ساهمت في أول ارتفاع في متوسط مستوى السلم العالمي في السنوات الخمس الماضية ، وفقًا لمؤشر GPI.

يصنف مؤشر القيمة الاقتصادية للسلام (2018) المكسيك في المرتبة 31 ، بناء على تحديد القيمة الإقصادي للعنف الصادر من البلد. حيث تأتي المكسيك بين دولتي بوتسوانا (رقم 30) وبوروندي (رقم 32). إضافة إلى ذلك يصنف مؤشر الإرهاب العالمي المكسيك في المرتبة 48 ، حيث شهدت تراجعا سلبيا ل8 مراتب منذ التقرير الأخير.

وفي الوقت نفسه ، يصنف مؤشر تصور الفساد المكسيك في المرتبة 130 من بين 183 دولة ، حيث سجلت درجات منخفضة نسبيًا مقارنة بجيران في أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة (23) وكندا (12).

السفر، والتجارة والأعمال

حسب نتائج مؤشر التنافسية الكونية، تصنف المكسيك بالمرتبة 48. محققة نموا طفيفا حوالي 3,. نقاط، وتراجعت مكانين نتيجة تطور بلدان أخرى بمعدل أسرع.

بالاعتماد على نتائج مؤشر التنافسية العالمية (GCI) ، تحتل المكسيك المرتبة 48 حيث تظهر نموا طفيفا 0.3 نقطة متراجعة بذلك مرتبتين بسبب تحسن البلدان الأخرى بمعدلات أسرع.

في المقابل حصلت المكسيك على تصنيف أكثر تنافسية، في مؤشر تنافسية السفر والسياحة، حيث أتت في المركز 19 من بين 140 دولة. قيس مؤشر التنافسية T&T مجموعة العوامل والسياسات التي تمكن من التنمية المستدامة لقطاع السفر والسياحة.

بالإضافة إلى ذلك ، تصنف بلوم للاستشارات المكسيك من حيث التجارة والسياحة ، في المركزين 16 و 11 على التوالي، حيث سجلت قفزة في كلال الجانبين، 3 مراكز في مجال التجارة و5 مراكز في مجال السياحة.

جودة الحياة في المكسيك

يصنف مؤشر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لحياة أفضل المكسيك ايجابيا فيما يخص الرضا عن الحياة والاتخراط المدني، مع مساحة للنمو في الصحة كما في المتغيرات المتبقية التي تتخلف عن المنافسة في المنظمة، مثل التعليم وتوازن العمل-الحياة.

أيضا تحتل المكسيك المركز 58 من 82 دولة وفقًا لمؤشر الحراك الاجتماعي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

يصنف مؤشر الكوكب السعيد (HPI) المكسيك في المرتبة الثانية، حائزة بذلك على نتيجة استثنائية في الرفاهية في المركز 11، إلا أن النتائج تتطلب تطويرا في المساواة الاقتصادية لأسباب مثل كون الـ 20% الأعلى من السكان يكسبون أكثر 13 مرة من الـ 20% الأدنى من السكان طبقا لمؤشر الكوكب السعيد.

المكسيك: كم هي جاذبة للمواهب والطلاب؟

يقدم تقرير Expat Insider رؤية فريدة لأداء المكسيك من حيث الجذب واستقبال المواهب والاحتفاظ بها ، لا سيما أولئك الذين يسافرون لأغراض تعليمية. تشمل الرؤى الرئيسية السكان المحليين الودودين الذين يساعدون في سهولة الاستقرار. كما تحتل المكسيك المرتبة الثالثة في السعادة الشخصية، ومع خشية الآباء المغتربين على سلامة أطفالهم ، فإنهم راضون عن رعاية الأطفال والتعليم ، ما أدى إلى تحسين مرتبة المكسيك 28 مرتبة في الدراسة المرجعية العالمية ، لتقفز من المركز 41 في 2018 إلى 13 في 2019.

بحصوص جاذبية التعليم العالي، يعتبر تصنيف الجامعات الدولي 17 معهدا مكسيكيا منهم 3 يقعوا في التصنيف بين 601- 800، بينما البقية تصنف 1001 أو أكبر.

من حيث جاذبية التعليم العالي ، تصنف 17 مؤسسة تعليمية مكسيكية ضمن التصنيف العالمي للجامعات، تقع ثلاث منها ضمن تصنيف 601-800 ، بينما تأتي البقية تصنف 1001 أو أكبر.

وفي الوقت نفسه ، يصنف مؤشر التنافسية العالمية للمواهب المكسيك في المرتبة 69 بشكل عام مع نمو أقوى عوامل فرعية مثل: التعليم الرسمي والتعلم مدى الحياة والحصول على فرص النمو.

قوة علامة المكسيك والطلب الرقمي

إجمالا في تصنيف أخبار الولايات المتحدة لأفضل البلدان تقع المكسيك في المركز رقم 33، بينما يشير تقييم تقرير القيم المالية للعلامات إلى انخفاض قيمة العلامة الوطنية للمكسيك بنسبة 22٪ بسبب العام غير المستقر اقتصاديًا وسياسيًا ، لتحتل بذلك المرتبة 18 في الترتيب العام.

يصنف مؤشر D2 الرقمي للدولة المكسيك في المركز 13 بأقسام البحث الأقوى التي تتمثل في الصادرات.

المصدر: موقع The Place Brand Observer

ترجمة موقع العلامة الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *